التنسيق يفتح آفاق الحوار الوطني في قطاع المؤسسات التعليمية للنقل العام

وعقد نواب من تنسيق الاحزاب الشبابية والسياسيين جلسة حوارية تحت عنوان “تحديات الحوار الوطني للمؤسسات التربوية الخاصة” التقى خلالها النواب بالطلاب واعضاء الهيئة الاستاذة العابرة.

وهدفت الجلسة إلى الاستماع إلى وجهات نظر الطلاب وأعضاء هيئة التدريس واقتراحاتهم والتحديات التي يواجهونها في قضايا الحوار الوطني.

وتطرقت الجلسة إلى عدد من المحاور منها ما هو الحوار الوطني ومحاوره وأهدافه. وأهمية مشاركة الجميع في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والمجتمعية.

وأكد النواب المنسقون أن التربية وتحدياتها تأتي على رأس أولويات مناقشات الحوار الوطني ، وهذا نابع من اهتمام القيادات السياسية بقضايا البناء البشري بشكل عام والتعليم بشكل خاص.

تفاعل المشاركون مع المناقشة وأثيرت العديد من الموضوعات ، مثل تعديل قانون العمل بالمعهد الخاص رقم 52 لعام 1970 وضرورة جذب المزيد من المغتربين من الدول الأخرى للدراسة في الجامعات والمعاهد المصرية المرموقة ، وكذلك حل الأزمات المتعلقة بالساعات المعتمدة وكيفية إبراز قضايا الوعي البيئي والاندماج الاجتماعي في المناهج الدراسية.

وكان ممثلو التنسيق في هذا الاجتماع هم: النواب هيام الطباخ ، رحاب عبد الغني ، مي كرم جبر ، آية مدني ، هدية حسني ، أعضاء مجلس النواب عن تنسيق أحزاب الشباب والسياسيين.